طالبات طب سودانيات يلتحقن مجددا بـ"داعش"

تم النشر: تم التحديث:
ASSWDAN
social media

التحقت 4 طالبات سودانيات بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في الأيام الاخيرة، وذلك في ثالث حادثة من نوعها في السودان خلال عام.

صحيفة "حريات" السودانية المعارضة قالت إن الشابات غادرن مطار الخرطوم عبر الخطوط الجوية القطرية إلى مطار الشارقة بالإمارات ثم توجهن إلى تركيا، مشيرة إلى أنهن "ربما استخدمن وثائق سفر صومالية مزورة".

وجرت محاولات مع الجهات الأمنية بمطار الشارقة لتوقيفهن، لكنها باءت بالفشل.

الصحيفة أشارت إلى أن الشابات اللائي تأكدت أسماؤهن طالبة بالسنة الثالثة بكلية الطب بجامعة مأمون حميدة، وأخرى خريجة طب من نفس الجامعة، وثالثة تدرس مختبرات طبية بجامعة أخرى، والرابعة أيضا طالبة ولم يتم التأكد من دراستها.

ولم يتسن لـ"هافينغتون بوست عربي" التأكد من صحة المعلومات التي أوردتها الصحيفة السودانية.

وفي يونيو الماضي، غادر 18 طالبا سودانيا إلى تركيا للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية من بينهم ابنة مسئول رفيع في وزارة الخارجية السودانية.

وفي مارس الماضي توجه 9 طلاب يحملون جوازات بريطانية، ومن أسر سودانية مرموقة من جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا بالخرطوم، إلى سوريا عبر تركيا للعمل بمستشفيات في مناطق خاضعة لتنظيم "داعش".