حوثيون "ينتقمون" من السعودية بـ"الرسم" على جدران سفارتها في صنعاء

تم النشر: تم التحديث:
E
| e

في الوقت الذي يرفع فيه يمنيون في عدن (جنوب) علمي السعودية والإمارات تعبيرا عن تقديرهم للدولتين، لجأ مناوئون لهما بتغيير لون جدران السفارة السعودية بصنعاء برسوم غاضبة، وكذلك اقتحام مبنى سفارة أبو ظبي.

انقسام اليمنيين الذي ازداد عمقا بعد سيطرة الحوثيين على العاصمة وبعض المحافظات الأخرى، يبدو أنه وحد الخليجيين من أجل الحفاظ على الجارة الفقيرة قبل أن تصبح في خندق خصمها إيران.

وعلى جدران السفارة السعودية وبوابتها عمد المناوئون إلى رسم جمجمة بشرية ورأس ثعبان، على شكل غرافيتي.

ولم تُعرف الرسائل التي أراد الرسامون إيصالها، لكن الرسمتان خلفتا سجالا بين مؤيدي السعودية، والموالون للحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

أنصار الحوثي اقتحموا أيضا مبنى سفارة الإمارات القريب من مبنى السفارة السعوية، ونهبوا محتوياته.