إيران تعتقل موزعي ثياب عليها أعلام أميركية وبريطانية ورموز "شيطانية"

تم النشر: تم التحديث:
IRAN POLICE
ASSOCIATED PRESS


ألقت الشرطة الإيرانية الثلاثاء 1 سبتمبر/ أيلول 2015 القبض على موزعي ثياب طبعت عليها "اعلام اميركية وبريطانية" و"رموز شيطانية" ضبطت داخل متاجر في طهران.

قائد شرطة طهران حسين ساجدي نيا قال إن أجهزة الأمن تلقت منذ اسابيع تقارير تشير إلى "بيع ثياب عليها اعلام اميركية وبريطانية ورموز شيطانية"، من دون تفاصيل اضافية.

وأضاف تمت مصادرة هذه الثياب، كما اعتقل الموزعين الرئيسيين صباح اليوم، دون أن يحدد عدد المقبوض عليهم، مؤكدا أن المتاجر التي ستواصل بيع هذه الثياب فيما بعد سيتم غلقها.

قائد الشرطة أوضح أن هذه الاعتقالات تمت رغم أن سكان طهران لا يميلون إلى شراء مثل هذه الثياب.

وقطعت إيران وأمريكا علاقاتهما الدبلوماسية في 1980 إثر أزمة احتجاز الرهائن الأميركيين من جانب طلاب إسلاميين بعد اندلاع الثورة الإسلامية في البلاد عام 1979.

لكن العلاقات تحسنت منذ عامين وخصوصا بفضل الدور الذي اضطلع به وزير الخارجية الاميركي جون كيري في المفاوضات النووية بين إيران والقوى الكبرى والتي أدت إلى توقيع الاتفاق النووي بين طهران والغرب في 14 يوليو/ تموز الماضي.

ومن جانبه قال رئيس مجلس خبراء القيادة الايراني آية الله محمد يزدي الثلاثاء إن الولايات المتحدة تبقى "العدو رقم واحد" لإيران رغم الاتفاق النووي، بحسب وسائل اعلام محلية.

أما بريطانيا فاتهمتها إيران بأنها تعاونت مع أمريكا على الإطاحة بنظام رئيس الوزراء القومي محمد مصدق في 1953.

وقبل أيام اعادت السفارة البريطانية فتح ابوابها بعد زيارة وزير الخارجية فيليب هاموند لطهران بعدما كانت أغلقت في عام 2011.