السعودية.. مواجهة خطر "كورونا" بوجود ملايين الحجاج

تم النشر: تم التحديث:
CORONAVIRUS
ASSOCIATED PRESS

يتصدر فيروس "كورونا" عناوين الصحف السعودية بشكل خاص في الآونة الأخيرة مع زيادة عدد الإصابات بالمرض الذي أثيرت مخاوف انتشاره بشكل كبير بين الحجاج مع اقتراب موسم الحج.

آخر بيان صدر عن وزارة الصحة السعودية عن "كورونا" أشار إلى وفاة 6 أشخاص وظهور 8 حالات جديدة، ليرتفع عدد المصابين إلى 1184، بينهم 509 وفاة، فيما تخضع 66 حالة للعلاج، فيما شفي تماما 598 شخصاً، وذلك منذ ظهور المرض بالسعودية في يونيو 2012.

"هافينغتون بوست عربي" توجهت إلى أطباء ومسؤولين سعوديين للتعرف على طرق مقاومة الفيروس بين حجاج بيت الله الحرام.

للعادات والتقاليد دورها!


الدكتور محمد آل منجم اليامي، أخصائي مكافحة العدوى، قال إن جميع الجهات التي لها علاقة بالحج في حالة استنفار، وخاصة بالمدينة المنورة ومكة المكرمة وجدة، مؤكدا وجود مشفى خاص بكل مدينة لاستقبال أي حالة إصابة بالفيروس مع وجود كادر طبي متخصص.

اليامي الذي وصل أخيرا إلى الرياض للاستفادة من خبراته في الوقاية من الفيروس، أكد أنّ "العادات والتقاليد في المجتمع تساعد على انتشار المرض، وتغييرها يلعب دوراً كبيراً في مكافحة العدوى".

وأوضح أن المريض الذي يتماثل للشفاء يخضع لبروتوكول حددته وزارة الصحة، لأن الفيروس لم يتم القضاء عليه بعد، مشيرا إلى أن دورها لا يقتصر على معالجة أعراض المرض.

إجراءات وقاية الحجاج


من جهتها، وضعت شركات الحج قائمة من الإجراءات خلال تعاملها مع الحجاج منذ لحظة وصولهم، وعن ذلك يقول عبد الرحمن السقاط، من مؤسسة حجاج جنوب آسيا، إن "هناك مراحل عدة ومختلفة نتبعها مع الحجاج".

السقاط أضاف "نخبر الحاج وبلغته التي يتحدث بها عن فيروس كورونا منذ اللحظة الأولى لقدومه إلى مكتب الخدمة بمكة، ونقدّم له مجموعة من النصائح المهمة، وحثه على التوجه للمستشفى في حال شعوره بأي أعراض شبيهة بالزكام".

وأكد على توزيع الكمامات الطبية والتشديد على الحجاج ارتداءها في المناطق المزدحمة، والمحافظة على نمط غذائي صحي والنوم بشكل كاف.

رقم خاص لـ "كورونا"


مكاتب الخدمات في شركات الحج كما أشار السقاط، تقوم أيضا بجولات ميدانية في مناطق سكن الحجاج للوقوف على أوضاعهم الصحية، وفي الوقت نفسه يتم تزويدهم برقم جوال خاص للاستفسار والرد على جميع تساؤلاتهم حول المرض.

أما في مشعر منى وعرفات حيث يوجد أكبر تجمع للحجاج تستخدم الشركات الإذاعة الداخلية لتقديم النصائح، بالإضافة إلى تجهيز خيمة طبية لخدمة الحجاج.

الفيروس تحت السيطرة


من جهته بيّن وزير الصحة السعودي المهندس خالد الفالح في تصريحات صحفية سابقة أنّ "الفرق الصحية في المنافذ والمستشفيات مستعدة لاستقبال الحجاج وخدمتهم صحياً من الناحية الوقائية والعلاجية".

الفالح في حديثه خلال الجولة التي قام بها منذ يومين على حجاج مطار الملك عبد العزيز بجدة قال إن "المملكة حققت نجاحات عدة في التحكم بالمرض خلال السنوات الماضية مطمئننا المواطنين بأن المرض تحت سيطرة وتحكم الأجهزة الصحية وأن الانتشار الحالي محدود نسبياً".

موضحاً أن "مجمّع الملك عبد الله في جدة سيكون مهيأ لاستقبال حالات كورونا وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى".