7 أفلام ملحمية تحكي حياة الرسول في أضخم إنتاج سينمائي

تم النشر: تم التحديث:
BARRY OSBORNE
باري أوزبورن .. صاحب السلاسل العالمية المشهورة: ملك الخواتم، ماتريكس، الأب الروحي | Frederick M. Brown via Getty Images

أعلنت مجموعة "النور" الإعلامية القطرية القابضة أنها تعمل على إنتاج سلسلة أفلام تحمل اسم "محمد رسول الله”، لتقدم من خلالها تصوراً قصصياً ومعالجة سينمائية لأكبر سلسلة سينمائية ملحمية، مشيرة إلى أن الفيلم الأول سيُعرض في العام 2018.

ورُصدت لهذا العمل ميزانية تزيد عن مليار دولار، ليكون ضمن قائمة الأفلام الأضخم إنتاجاً على الإطلاق، كسلسلة Harry Potter وThe Lord of The Rings وStar Wars.

وسيتم استخدام آخر ما وصلت إليه التكنولوجيا السينمائية العالمية في الإبهار والغرافيكس، والمؤثرات البصرية بمستوى غير مسبوق في أي سلسلة مماثلة.

السلسلة وفقا لـ "النور" ستغطي عبر 7 أفلام سيرة الرسول كنقطة انطلاق لاستعراض الرسالات السماوية عبر التاريخ، وسيشرف عليها المنتج العالمي باري اوزبورن صاحب السلاسل العالمية المشهورة The Lord of The Rings، وThe Matrix، وThe Godfather. وهو حائز على جائزة الأوسكار وحوالي 14 جائزة عالمية أخرى.

المدير التنفيذي للإنتاج الدولي في "النور" أزهر قريشي، بيّن أن التصور القصصي يخلو من تجسيد صورة الرسول، مشيراً إلى أنه نال إجازة هيئة العلماء الاستشارية بعد جولات عديدة من المراجعة والتدقيق شارك فيها أكثرمن 70 عالماً ومتخصصاً شرعياً، بينهم يوسف القرضاوي وسلمان العودة وطارق السويدان.

وأوضح أن المعالجة السينمائية استدعت مشاركة أكثر من 200 خبير وباحث وكاتب من مختلف دول العالم، بينهم خبراء من هوليوود ومن خلفيات ثقافية متنوعة.

قريشي قال إن قطر تسعى لتقديم منتجٍ سينمائيٍّ مميَّزٍ للعالم يليق بعظمة الشخصية التي يدور حولها العمل.

ورغم تجاوز الفيلم العديد من الأفلام الملحمية من ناحية ضخامة الإنتاج وقيمة الموازنة المخصصة، فإن فترة التحضير للمعالجة السينمائية للأفلام الـ 7، تم الانتهاء منها في زمن محدود مقارنة بالزمن الذي استغرقه إعداد نفس التصور لأفلام أخرى أقل منه ضخامة مثل The Lord of The Rings وفيلم Avatar.