كندا: استقبال حافل لفيلم "محمد".. والحضور من غير المسلمين

تم النشر: تم التحديث:
MAJID MAJIDI
BEHROUZ MEHRI via Getty Images

شهد المهرجان العالمي للأفلام في مدينة مونتريال الكندية أول عرض لفيلم “مُحمد” خارج الأراضي الإيرانية، وذلك بعد أيام من طرحه في صالات العرض بطهران.

وشهد الفيلم إقبالاً كبيراً، حيث تم حجز بطاقات الدخول قبل موعد العرض بعدة أيام، فيما اضطر البعض لشراء التذاكر من السوق السوداء.



muhammad film

وبعد تقصي “هافينغتون بوست عربي”، تبين أن أغلبية الحضور كانت من غير المسلمين، فجاءت ردة الفعل إيجابيةً فيما يخص معظم مشاهد الفيلم.

نوارود - أحد مشاهدي الفيلم - اعتبر أنه "من الصعب جداً تغيير صورة الإسلام من خلال عملٍ واحد، خاصة أن المخرج لم يُظهر صورة محمد”.

أما غوتيه، فقال لـ “هافينغتون بوست عربي”، لو كان الإسلام رجعياً، “لما قام غالبية المسلمين بالتصويت في الانتخابات لصالح اليسار، كما يحصل في فرنسا، حيث يصوت 90% من المسلمين لليسار، وفي الولايات المتحدة قاموا بالتصويت لصالح أوباما”.



muhammad film

ايريك وصديقته قالا، "أتينا من باب الفضول، فنحن لدينا رغبة بمعرفة الرجل الذي أسس الإسلام".

من جانبه، اعتبر روبير الذي اعتنق الإسلام حديثاً، “إنها فرصة طيبة لمعرفة أكثر عما يخص طفولة الرسول، خاصةً أن للصورة قوة أكبر من الكلمة ومن الخيال عندما نقرأ".

يشار أن “محمد” عرض في مونتريال ليومين متتاليين، وسط مطالبات إدارة سينما "الحي اللاتيني" في المدينة بزيادة عدد البطاقات، وفتح صالة جديدة لعرض الفيلم.

ولم يتم عرض الفيلم الذي أخرجه مجيد مجيدي في إيران سوى في 150 صالة، في حين لم يعرض في مونتريال إلا في صالتين سينمائيتين فقط.