إقامات مؤقتة طويلة المدة للسوريين المخالفين في الكويت

تم النشر: تم التحديث:

أعلنت الإدارة العامة لشؤون الإقامة بالإنابة في الكويت أنه سيتم منح مخالفي الإقامة من السوريين إقامات مؤقتة لفترات طويلة حتى لا يخالفوا القانون.

ونقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية عن مدير الإدارة العامة لشؤون الإقامة بالإنابة في الكويت العميد عبد الله الهاجري أن هذا القرار يشمل كل سوري لم يتمكن من العودة إلى بلده، ولم يتمكن من تجديد إقامته بسبب انتهاء صلاحية جواز السفر.

وقال "الهاجري" إنه سيتم تسهيل منح السوريين إقامة التحاق بعائل، وأوضح أنه في الوقت نفسه سيتم تفعيل لعقوبة من يقوم بإيواء مخالف لقانون الإقامة بتغريمه ألف دينار "3315 دولار" وسيتضاعف المبلغ بالتكرار.


السفارة السورية تعمل بمزاجية!


ومن جهته تحدث رئيس المنظمة الدولية لحقوق الإنسان المستشار خالد شبيب لـ "هافينغتون بوست عربي" عن أهمية هذا القرار وخاصة أن "السفارة السورية تتعنّى في تجديد وإصدار جوازات سفر السوريين الأمر الذي خلق مشكلة حقيقية للمقيمين هنا"، وأشار إلى وجود "عدد كبير من السوريين الذين لم يستطيعوا تجديد إقاماتهم بسبب انتهاء صلاحية جوازات سفرهم ".

وتابع بقوله "السفارة السورية في الكويت تتعامل مع معاملات السوريين المقيمين في الكويت حسب المزاج فعلى سبيل المثال ترفض إصدار وثائق رسمية لناشطي حقوق الإنسان أو المعارضين للنظام السوري".

إن مشكلة الإقامات المخالفة تفرّع عنها مشاكل عديدة بدءاً "من رفض قبول الطلاب السوريين المخالفين للإقامة في المدارس وكذلك عدم قبول المستشفيات علاج من لا يحمل إقامة صالحة" على حدّ قول شبيب.

وأشاد شبيب في ختام حديثه بتعامل الحكومة الكويتية مع هذا الملف، وخاصة أنه يقطن في الكويت قرابة 150 ألف سوري سيستفيد عشرات الآلاف منهم من قرار الإقامات المؤقتة.