لا معتقلين بين الشباب والفتيات أبطال الفيديو الصادم في منتجع جدة

تم النشر: تم التحديث:

فتيات وشباب يرتدون ملابس سباحة ويرقصون على أحد شواطئ مدينة جدة "غرب السعودية" ، هو مضمون أحد الفيديوهات التي تسربت قبل يومين وأثارت من وقتها ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، مع كثير من المعلومات المتداولة وقليل من التغطية الصحفية وتصريحات نادرة لمسؤولين لا يعلنون أسماءهم.

أبرز ما تداوله المغردون السعوديون من معلومات على هاشتاج #شاطي_سردينيا_في_جده حول الفيديو الذي يعد صادما نظرا للطبيعة المحافظة للمملكة العربية السعودية وطبيعة القوانين فيها، هو أنه تم اعتقال نحو 80 شخصا منذ انتشار الفيديو فيما تمكن صاحب المنتجع من الفرار إلى دبي وفر ابنه إلى لندن، وذلك فيما قلص موقع سبق الإخباري السعودي عدد المضبوطين إلى 50 وأن عملية الضبط تمت بمعرفة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (الشرطة الدينية في السعودية).

ولكن المعلومات الأخيرة التي كشفها موقع عاجل السعودي اليوم الأحد 30 أغسطس/ آب 2015 كشفت أن تاريخ الحادثة يعود إلى ما قبل شهر رمضان الماضي وأن المسؤولين تحركوا بعد انتشار الفيديو وتم اعتقال 4 أشخاص من بينهم مالك المنتجع فيما لا يزال البحث جاريا عن 4 آخرين، نافية المعلومات السابقة عن اعتقال الشباب والفتيات الذين ظهروا بملابس البحر في الفيديو.

بينت المعلومات أيضا أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية لم تكن شريكا في حملة المداهمات على المنتجع.


وذكر الموقع أن الجهات الأمنية ألقت القبض على مالك المنتجع وهو سعودي الجنسية من أصل سوداني ومن مواليد الخرطوم، و3 من العاملين فيه، فيما لا يزال البحث جاريًا عن 4 هاربين توجه أحدهم إلى المغرب، وآخر إلى دبي، ولا يزال ابن مالك المنتجع والشخص الرابع مختبئَيْن داخل السعودية.


وأضاف "عاجل" أن السلطات الأمنية أحالت المقطع المتداول إلى مختبرات التحليل في رمضان الماضي، حيث توصلت نتائج التحليل إلى أن المقطع صُور بأحد المنتجعات السياحية المطلة على كورنيش جدة، كما أحالت الجهات الأمنية المقبوض عليهم إلى هيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص، بعد انتهاء التحقيقات الأولية معهم.

الرواية السابقة

وكانت الرواية السابقة التي نقلها موقع "سبق" الإخباري قد ذكرت عن مصادر لم تكشف عنها أن عملية الضبط شملت 50 رجلا وامرأة (من جنسية عربية) إضافة إلى مالك المنتجع فيما تمكن مديره من الفرار إلى دبي وفر ابنه إلى لندن، وذكرت أن عملية الدهم تمت بقيادة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومشاركة جهات من بينها إدارة مكافحة المخدرات والشرطة.

وذكر الموقع أنه تم إغلاق المنتجع بشكل نهائي قبل يومين وأنه سيتم رفع دعوى قضائية شرعية على المالك والمدير.

وتحظر قوانين المملكة العربية السعودية المستمدة من الشريعة الإسلامية الاختلاط بين الرجال والنساء والملابس العارية وشرب الخمور.

قصة الفيديو

وكان فيديو التقط بكاميرا هاتف جوال انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي أظهر لقطات لما قيل إنه حفل "ماجن" ويظهر عشرات الشباب والشابات بلباس البحر ويحتسون الخمور في لقطات غير متوقعة في السعودية المعروفة بالتحفظ.

وأثار الفيديو موجة دهشة وجدل على "تويتر" حيث دشن سعوديون أكثر من هاشتاج لمناقشة الحادثة حققت مراكز متقدمة على الشبكة الاجتماعية، ومن بينها #شاطي_سردينيا_في_جده و#اختلاط_شاطئ_جدة

وعلق بعض السعوديين على الحادثة بالفيديو:




ومن بين النقاشات على تويتر