السلطات المجرية تقبض على 4 أشخاص بينهم لبناني على علاقة "بشاحنة الموت"

تم النشر: تم التحديث:
AUSTRIA
ASSOCIATED PRESS

في تطور جديد بشأن قضية شاحنة اللاجئين المعروفة بـ"شاحنة الموت" التي تم العثور عليها قبل يومين وبها 71 جثة متحللة من بينها جثث سوريين، ألقت السلطات المجرية القبض على 3 رجال يشتبه بتورطهم في الحادث.

المتحدث باسم الشرطة النمساوية هانس بيتر دوسكوزيل قال إنه يشتبه بان الموقوفين "هم جزء من عصابة بلغارية مجرية لتهريب البشر".

المجر أوقفت 4 أشخاص من بينهم 3 بلغاريين هم صاحب الشاحنة وهو لبناني الأصل وسائقان وأخر أفغاني بعد تحقيق مشترك أطلقته قوات حفظ النظام النمساوية والمجرية في هذه القضية.

ومن المقرر عقد جلسة قبيل ظهر السبت 29 أغسطس/آب 2015 للبت في وضع الرجال الـ 4 في التوقيف الاحتياطي. كما أعلنت النمسا أنها ستسعى إلى تسلمهم.

وكانت السلطات النمساوية اعلنت الجمعة 28 أغسطس/آب انها قامت بفحص جثث هؤلاء المهاجرين السوريين على الارجح من الشاحنة التي عثر عليها الخميس.

ومن بين الضحايا الـ71 شخصا 59 رجلا 8 نساء 4 اطفال بينهم طفلة في سنتها الأولى و3 أطفال في8 و9 و 10 سنوات.

وذكرت السلطات انه لم يعرف بعد متى ولماذا توفي هؤلاء المهاجرون لكن "يرجح" أن يكونوا ماتوا اختناقا.

وفي شأن متصل عبر سوريون عن قلقهم بسبب مصير أقاربهم بعد سماع أخبار الشاحنة، قال شاب سوري لوكالة "رويترز" طالبا عدم نشر اسمه خوفا من إثارة قلق أسرته في سوريا "لم نسمع عنهم شيئا منذ 3 أيام. آخر مرة سمعنا منهم كانوا في المجر."

وأضاف أن المفقودين هما ابن عمه وزوجته، وهو يحاول الاتصال بالمهرب في المجر الذي كان من المفترض أن ينقلهم إلى النمسا ولكنه أغلق هاتفه.