مسؤول أمريكي يزور إسرائيل لطمأنتها بشأن الاتفاق النووي مع إيران

تم النشر: تم التحديث:
BENJAMIN NETANYAHU USA
ASSOCIATED PRESS

ضمن حملة تقودها أمريكا لطمأنة حلفائها في الشرق الأوسط بشأن الاتفاق النووي بين إيران والغرب، يزور مسؤول أمني أمريكي الجمعة 28 أغسطس/آب 2015، إسرائيل ليبحث مع مسؤولين كبار في تل أبيب تفاصيل هذا الاتفاق.

وزارة الخزانة الأمريكية قالت إن "أدم زوبين" القائم بأعمال وكيل الوزارة لشؤون مكافحة الإرهاب والمخابرات المالية سيزور إسرائيل بدءا من الجمعة حتى يوم الاثنين.

وتعد هذه أول زيارة له لإسرائيل منذ توقيع الاتفاق النووي في يوليو تموز.

زوبين سيبحث تفاصيل الاتفاق النووي مع مسؤولين أمنيين إسرائيليين كما سيؤكد على التزام واشنطن بزيادة التعاون مع تل أبيب للتصدي لدعم إيران "للإرهاب" وغير ذلك من الأنشطة التي تزعزع استقرار المنطقة.

كما سيلتقي زوبين مع دوري جولد المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية ويوسي كوهين مستشار الأمن القومي ويوفال شتاينتز وزير الطاقة لشرح مزيد من التفاصيل بشأن بنود الاتفاق

ويعارض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشدة الاتفاق الذي يفرض قيودا على البرنامج النووي الإيراني في مقابل تخفيف العقوبات المفروضة على طهران.

ويقول نتنياهو إن الاتفاق لا يفعل ما يكفي لكبح البرنامج النووي الإيراني وإنه سيمنح إيران تخفيفا كبيرا في العقوبات يمكن أن يساعد في تمويل صراعات إقليمية.

وكانت مجموعة الدول الست وإيران قد توصلوا في يوليو/ تموز 2015 لاتفاق ينص على تجميد طهران لأنشطتها النووية، مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة منذ سنوات بشكل تدريجي بداية من العام 2016.