"نحن نحب ألمانيا".. حملة سورية لشكر ميركل

تم النشر: تم التحديث:
MERKEL
احتفاء سوري بميركل على مواقع التواصل الاجتماعي | social media

عبر سوريون عن امتنانهم للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ودشنوا حملة "نحن نحب ألمانيا" على مواقع التواصل الاجتماعي الأربعاء 26 أغسطس/آب 2015، بعد قرارها وقف إعادة السوريين إلى الدول التي دخلوا منها أراضي الاتحاد الأوروبي.

ميركل وفي زيارتها الأربعاء لمركز إيواء المهاجرين في هيديناو قرب درسدن شرقي ألمانيا حثت على مواجهة رسائل الكراهية التي تصدر من الاحتجاجات المناهضة للمهاجرين والتي وصفتها بأنها "مخزية".

وكان المكتب الاتحادي الألماني للهجرة واللاجئين أعلن على حسابه الرسمي على تويتر الثلاثاء أن المواطنين السوريين لن يتم اخضاعهم لاتفاقية دبلن للاجئين، والقاضية بإعادتهم إلى الدول التي دخلوا الاتحاد الأوروبي عبرها.

القرار الألماني من المفترض أن يحل مشاكل آلاف اللاجئين العالقين في ألمانيا، بعدما اضطروا إلى تقديم طلبات لجوء في دول أخرى مثل اليونان وبلغاريا وصربيا وإيطاليا.

وبحسب ما ذكره موقع بي بي سي، فإن الحملة التي انطلقت تحت عنوان "نحن نحب ألمانيا" عجت بالصور التي تعكس مشاعر الامتنان للمستشارة الألمانية.

البطلة ميركل تعلق العمل باتفاقية دبلن للاجئين وتمنح الآلاف من السوريين حق اللجوء الأصدقاء السوريون ينشرون هذه الصورة على فيسبوك لتقديم الشكر لإنغيلا ميركل لاستقبالها اللاجئين السوريين. “نحن نحبك يا ميركل “السوريون يعبرون عن حبهم وامتنانهم لميركل. ستمنح ألمانيا ملاذأ أمنًا ل800 ألف لاجئ سوري فروا من المذبحة الطائفية التي دمرت بلادهم

ومن المتوقع أن تتلقى ألمانيا 800 ألف طلبًا للجوء خلال 2015، وهو ما يعادل 4 أضعاف العدد التي تلقته العام الماضي.

حول الويب

صحيفة: ألمانيا تلغي قانون إعادة اللاجئين السوريين إلى أول بوابة أوروبية

اللاجئون في بلغاريا والاتحاد الاوروبي | Facebook

ألمانيا تستعد لاستقبال 800 ألف لاجئ - الجزيرة

وزير الخارجية الألماني يدعو الاتحاد الأوربي لتحمل مسؤولياته تجاه ...