مقتل صحافييّن أثناء بث مباشر في ولاية فرجينيا الأمريكية

تم النشر: تم التحديث:

قتلت صحفية ومصور يعملان في شبكة "دبليو دي بي جاي" الأمريكية برصاص أطلقها زميلها الغاضب في نفس الشبكة "فيستر فلاناجان"، خلال بث مباشر على الهواء في ولاية فرجينيا الأربعاء 26 أغسطس/آب 2015، وانتحر قبل أن تُلقي الشرطة القبض عليه.

وأطلق المشتبه به فيستر فلاناجان (41 عاما) الرصاص على نفسه عدة مرات بعد ساعات من الحادث بينما كانت الشرطة تلاحقه في طريق سريع بفرجينيا. وقالت الشرطة انه توفي في وقت لاحق بالمستشفى.

وأشارت تدوينات وضعها شخص على مواقع التواصل الاجتماعي يعتقد إنه فلاناجان إلى أن المشتبه به كانت لديه مظالم ضد المحطة وقناة (دبليو.دي.بي.جيه7) التلفزيونية التابعة لشبكة (سي.بي.سي) في روانوك بفرجينيا التي فصلته قبل عامين.

وقالت قناة (دبليو.دي.بي.جيه7) أن فلاناجان أطلق الرصاص على نفسه بينما كانت شرطة ولاية فرجينيا تطبق على سيارة مستأجرة في مقاطعة فوكيير.

وقالت شرطة ولاية فرجينيا إن المشتبه به رفض التوقف عندما رصدته الشرطة.

وقالت في بيان إنه بعد دقائق خرجت سيارة المشتبه به عن الطريق وتحطمت بينما نقل فلاناجان إلى مستشفى فيرفاكس قرب واشنطن حيث توفي.

الحادث وقع أثناء بث مباشر صباح الأربعاء خلال مقابلة على الهواء مباشرة، وتفاجأت المراسلة التلفزيونية أليسون باركر (24عاما) أثناء إجرائها مقابلة مع ضيفة بصوت رصاص كثيف وجه صوبها وصوب المصور وآدام وورد (27عاما)، قبل أن تغلق القناة التغطية الميدانية المباشرة وتتحول إلى الاستديو.

ويمكن من خلال التسجيلات المصورة التي التقطها مصور شبكة "دبليو دي بي جاي" قبل أن يقتل، سماع طلقات نيران، ورؤية قدمي مطلق النار الذي قام لاحقا بقتل الصحافية التي سمع صراخها فقط.

مذيعة الاستديو قالت عقب ظهورها فوراً إنها لا تعرف ما الذي حدث، وإنها ستقوم لاحقاً باطلاع مشاهديها على طبيعة الأصوات التي تعالت قبل سقوط الكاميرا وتوقف التصوير.

وكانت التغطية الميدانية تناقش السياحة في ولاية فرجينيا (شرق الولايات المتحدة)، حيث كانت تتحدث ضيفة القناة عن الخدمات السياحية التي تقدم في المنطقة التي شهدت الحادث.

في حديث لشبكة "سي إن إن"، أوضح مدير عام المحطة جيفري ماركس أن الشرطة أبلغتهم ان اليسون وآدم توفيا حين سُمعت الطلقات النارية.

وأضاف" اليسون باركر كانت قد قررت الاحتفال باخر يوم لها في هذا البرنامج الصباحي".

وعلى صفحتها على فيسبوك، تصف باركر-- الذي صادف عيد ميلادها قبل اسبوع -- نفسها بانها "صحافية صباحية" في قناة دبليو دي بي جاي، وتحب الرقص الكلاسيكي.

وقال حاكم فيرجينيا تيري ماكاوليفي على تويتر انه "حزين جدا لهذه الجريمة المجنونة".

على حسابها في تويتر كتبت باركر قبل 12 يوما من الحادث الذي أودى بحياتها عن مهرجان الطماطم وقالت إن متطوعين زرعوا 400 رطل من هذه الفاكهة في بادرة منه لتشجيع المزارعين.