مرشح لقيادة أمريكا يتهم الأسيويين باستغلال القانون للحصول على الجنسية

تم النشر: تم التحديث:
JEB BUSH
المرشح لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية جيب بوش | The Washington Post via Getty Images

جدل أثاره مرشحان لرئاسة البيت الأبيض حول قانون ينص على منح الأطفال "المولودين لآباء أجانب" في أراضي الولايات المتحدة، الجنسية الأمريكية.

المرشح الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية جيب بوش يقول إن الأسيويين يستغلون القانون، وإن الأطفال الجدد، أشبه "بمرساة" تسمح لآبائهم البقاء في الولايات المتحدة بطريقة شرعية.

بينما اقترح منافسه دونالد ترامب إلغاء القانون الذي قال إنه يشجع على الهجرة إلى أمريكا، مضيفا" نحو 300 ألف طفل ولدوا في الولايات المتحدة لأبوين مقيمين بطريقة غير شرعية العام الماضي".

منظمات أمريكية تدعم المهاجرين وصفت أقوال المرشحين بالـ " المهينة"، في إشارة منها إلى أنها تقلل من قيمة "المواليد" الذين أنجبهم الآباء الأجانب.


donald trump
المرشح دونالد ترامب

تصريحاتهما جاءت في إطار الحملة الانتخابية للاقتراع الرئاسي الذي سيُجرى في الولايات المتحدة نهاية العام المقبل، نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

في رده على سؤال ما إذا كانت تصريحاته ستضر بطموحاته الرئاسية وتفقده عددا كبيرا من الناخبين المنحدرين من أميركا اللاتينية، أكد جيب بوش أن هذا الوضع يتعلق بعمليات الاحتيال المنظم والمرتبط بأشخاص قادمين من آسيا جاؤوا إلى بلدنا وأنجبوا ليستفيدوا من مفهوم نبيل مثل حق المواطنة بالولادة.

وأضاف بوش أنه من السخف أن يتحدث فريق هيلاري كلينتون وآخرون عن استخدامي لعبارة مسيئة.
وزوجة جيب بوش متحدرة من اصول مكسيكية.

السلطات الأميركية كانت داهمت في مارس/ آذار بولاية لوس انجليس عشرات المواقع التي يشتبه بأنها تضم "دور حضانة سياحية" لنساء صينيات حوامل بهدف الحصول على الجنسية الأميركية لأبنائهن.
ودفعت بعض هؤلاء النسوة مبالغ تصل إلى 50 ألف دولار ليرى أبناؤهن النور على الأراضي الأميركية.