عبوة ناسفة تودي بحياة 3 من الشرطة المصرية وتصيب 35

تم النشر: تم التحديث:
EYGPT
SOCIAL MEDIA

قتل 3 من الشرطة المصرية وأصيب 35 آخرون الإثنين 24 أغسطس/ آب 2015 إثر تفجير عبوة ناسفة استهدفت حافلة تقلهم في محافظة البحيرة (شمال العاصمة القاهرة).

توفى في الحادث كل من: مجاهد عبد السلام موسى، وسامي على الغرباوي، وجمعة الغرباوي وتم تحويل 4 مصابين حالتهم خطيرة إلى مستشفى الشرطة بالإسكندرية، هم : "محمد شعبان غازى، جمعة الغرباوى، علاء محمد المزين، محمد عبد الله إبراهيم ".

اللواء محمد عماد الدين سامي مدير أمن البحيرة، أشار إلى أنه قد تلقى إخطارًا بالواقعة، وكشفت التحريات المبدئية، أنه أثناء مرور أتوبيس يقل مجندين للتوزيع على الخدمات الأمنية بمركز رشيد، وخلال التهدئة عند أحد المطبات بمنطقة عزبة الشريف التابعة لقرية محلة الأمير، انفجرت عبوة ناسفة بجوار الأتوبيس.

صرح مسئول مركز الإعلام الأمنى أنه بتاريخ اليوم 24 الجارى وأثناء سير أتوبيس تابع لإدارة قوات الأمن بالبحيرة يستقله عدداً ...

‎Posted by ‎الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية‎ on‎ 24 أغسطس، 2015

وشهدت المحافظة حالة من الاستنفار الأمني، إذ تم تشديد الإجراءات الأمنية بكافة المناطق الحيوية، والمنشآت المهمة، ونشر قوات الأمن المركزي، وسيارات الدوريات الأمنية بجميع الميادين والشوارع.

رجال الشرطة كثفوا من تواجدهم بمحيط مديرية أمن البحيرة ومبنى ديوان عام ديوان المحافظة، تحسبًا لأي أعمال تخريبية، إضافة إلى عمل كمائن بمداخل ومخارج المدن لضبط الخارجين على القانون والعناصر الإجرامية.

وفجر الخميس الماضي، أصيب 29 شخصاً بينهم 6 شرطيين بجروح، بانفجار سيارة مفخخة استهدف مقر الأمن الوطني التابع للشرطة بمحافظة القليوبية (شمال القاهرة)، في هجوم تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

ومنذ الاطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو/ تموز 2013 تكثفت الهجمات الجهادية في مصر، مستهدفة بشكل خاص قوات الأمن في سيناء، حيث قتل مئات من رجال الجيش والشرطة في القتال الدائر بين قوات الامن والفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية "ولاية سيناء".

القاهرة ومدن دلتا النيل لم تبق في منأى من هذه الهجمات، حيث سقط فيها عشرات الشرطيين بالرصاص او عبر العبوات الناسفة.