قوة إماراتية تحرر رهينةً بريطانياً في عدن اختطف قبل عام ونصف

تم النشر: تم التحديث:

ذكرت وكالة أنباء الامارات "وام" الأحد 23 أغسطس/آب 2015 أن القوات الاماراتية المتمركزة في ميناء عدن جنوب اليمن تمكنت من تحرير رهينة بريطانيا كان يحتجزه تنظيم القاعدة.

وبحسب الوكالة تمكنت القوة الإماراتية في عدن من إطلاق سراح "روبرت دوجلاس ستيورات سيمبل" السبت 22 أغسطس/ آب في عملية عسكرية استخباراتية وتم نقله إلى مكان آمن في عدن حيث نقلته طائرة عسكرية خاصة إلى أبوظبي الليلة الماضية.

"سيمبل" الذي يبلغ من العمر 64 عاما كان يعمل مهندس بترول في اليمن، وتم اختطافه من قبل عناصر تنظيم "القاعدة" في محافظة "حضرموت " عام 2014.

وكان في استقبال "سيمبل" لدى وصوله مطار أبوظبي سفير بلاده لدى الإمارات، كما قام الرجل باتصال بأسرته الليلة الماضية لطمأنهم على سلامته.
ومن المقرر أن يغادر الرجل الإمارات إلى بلاده بعد اتخاذ الترتيبات الطبية كافة للعناية به وإجراء جميع الفحوصات اللازمة له.
وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي أجرى اتصالا برئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أحاطه فيه بأن قوة إماراتية في عدن تمكنت من الوصول إلى المكان الذي كان "سيمبل" محتجزا فيه لدى تنظيم القاعدة في اليمن.
ومن جهته قدم وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند شكر بلاده للإمارات على مساعدتها في تحرير الرهينة

وتشارك قوات امارتية في العمليات العسكرية التي تشنها قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، ضد قوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح ومليشيات الحوثي.