المؤبد السادس لمرشد الإخوان وأحكام على 190آخرين بينهم "البلتاجي" و"حجازي"

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMED BADIE
ASSOCIATED PRESS

قضت محكمة جنايات مصرية السبت 22 أغسطس/ آب 2015 حكما جديدا بالسجن المؤبد على المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع، و18 آخرين في القضية المعروفة اعلاميا في مصر باسم "اقتحام قسم شرطة بورسعيد".

كما أصدرت المحكمة أحكاما بالسجن المؤبد، على أكثر من 70 متهما هاربا "غيابا" وعلى 28 بالسجن 10 سنوات بينما برأت 71 اخرين.

المتهمون وصل عددهم إلى أكثر من 190 شخصا، وقد ووجهت لهم النيابة اتهامات بالمشاركة او التحريض على أعمال العنف التي شهدتها بورسعيد (شمال شرق) في أغسطس /آب 2013 عندما تم اقتحام قسم شرطة في المدينة بعد 48 ساعة من قيام قوات الجيش والامن بفض اعتصامي مؤيدي الرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي في القاهرة.

وضمت قائمة المحكوم عليهم بالمؤبد قيادات بارزة في جماعة "الإخوان المسلمين"، منهم أعضاء مجلس الشعب السابقون محمد البلتاجي، وأكرم الشاعر، وعلي درة، وجمال هيبة، والداعية الإسلامي صفوت حجازي.

وسبق أن صدرت عدة احكام ضد بديع، منها 5 بالسجن المؤبد بتهمة التحريض على العنف في قضايا معروفة إعلاميا باسم "مسجد الاستقامة" و"البحر الأعظم" و"قطع طريق قليوب" و"مكتب الارشاد" و"التخابر مع قوى أجنبية" و3 احكام بالإعدام في قضايا "عمليات رابعة" و"الفرار من السجن" وأخرى في أحداث عنف بمحافظة المنيا (جنوب) لكنه اُلغي لاحقا بعد النقض عليه.

مرشد الإخوان يحاكم في قرابة 40 محاكمة أخرى متعلقة بأحداث عنف في مختلف مدن البلاد.

وخلال الاشهر التي تلت عزل مرسي في تموز/يوليو 2013 قتل أكثر من 1400 شخص معظمهم من الناشطين الاسلاميين بأيدي قوات الجيش والشرطة من بينهم 700 خلال ساعات لدى تفريق اعتصامين لأنصار مرسي في العاصمة المصرية.

فمنذ الإطاحة بمرسي تم توقيف وحبس قرابة 40 ألف اسلامي، بحسب منظمات حقوقية، كما صدرت احكاما بالإعدام بحق مرسي نفسه وعدد من قادة جماعة الاخوان المسلمين.