الحكم على 26 ضابطا بالجيش المصري وقياديين بالإخوان بتهمة الانقلاب

تم النشر: تم التحديث:
HELMI GAZAR
القيادي فى جماعة الإخوان المسلمين حلمي الجزار | social media

أصدرت محكمة عسكرية مصرية، الأحد 16 أغسطس / آب 2015، أحكاما بالسجن تراوحت بين 10 أعوام والمؤبد على 26 ضابطا بالقوات المسلحة وقياديين بجماعة الإخوان المسلمين، بتهمة الانقلاب على نظام الحكم، ونشر أفكار الإخوان، في صفوف الجيش المصري.

شقيق عضو المجلس العسكري السابق وقائد المنطقة المركزية، اللواء توحيد توفيق، أحد المحكوم عليهم بـ 15 سنة، إلى جانب عميد بالقوات المسلحة و4 عقداء وعدد آخر من الضباط.

وطالت أحكام المؤبد القياديين في جماعة الإخوان المسلمين، أمين عام حزب "الحرية والعدالة" بالجيزة، حلمي الجزار والموجود الآن خارج مصر، والدكتور محمد عبد الرحمن عضو مكتب الإرشاد في الجماعة، والمختفي منذ فض اعتصامي رابعة والنهضة أغسطس / آب 2013.

المحكمة وجهت للمحكومين تهم التخطيط لقلب نظام الحكم عقب الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي.

ومن جهته، قال شقيق أحد الضباط، إنهم يستعدون للاستئناف على الحكم، مشيراً إلى أن القضاء العسكري به درجة واحدة للاستئناف.

وكان الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل، نشر أسماء الضباط ومعلومات عنهم في وقت سابق، على صفحته بموقع فيس بوك.

تعرفوا علي الضباط الأبرياء الذين تم الحكم عليهم اليوم في القضية الملفقة 3 عسكرية#الحرية_للضباط_المعتقلين

‎Posted by ‎هيثم أبوخليل‎ on‎ 16 أغسطس، 2015



وعلق الدكتور محمد محسوب الوزير السابق على صفحته بموقع تويتر قائلا:

وقال الكاتب الصحفي بدر محمد بدر على صفحته: