رويدة عطية: أهرب من أخبار سوريا وأفكر في أطفالها

تم النشر: تم التحديث:
ROUWAIDA ATTIEH
HuffPost Arabi

لا أتابع الأخبار كثيراً فرارا من الحزن والتضخيم الإعلامي وأتمنى أن يكون هناك إنصاف ورحمة وموضوعية في معالجة الشأن السوري.. هكذا عبرت النجمة والمطربة السورية رويدة عطية التي أطلقت قبل عدة شهور أغنية تلوم السوريين على ما فعلوه ببلادهم في حوار مع "هافينغتون بوست عربي".

وقالت: صوت الفنان يجب أن يكون أقوى من صوت المدافع والرّصاص، وعلينا أن نفكّر بأطفالنا لأنهم مستقبل سوريا، ونفكّر بعروبتنا لأن هناك هجوما موّجها على الشرق الأوسط وليس على سوريا فحسب.

وانتقدت سلوك فنانات سوريات اتخذن مواقف حادة مع النظام أو ضده كالفنانتين رغدة وأصالة قائلة: أنا ضدهن في طريقة التعبير، فأنا مع أن يعبّر الفنان عن رأيه السياسي ولكن من دون تجريح الحياة مبدأ وموقف وأقول كلمة الحق لو قطعت رقبتي، ولكنني على صعيد سياسي لم أتحيّز لرأي معين لأنّ سوريا تُشكر على ما قدّمت. سوريا بالنسبة لي كل شيء؛ الأم، الزوج، الوطن، الروح والحبيب، فجسدي ينطلق من مكان إلى آخر ولكن روحي معلقّة بها.

تحب رويدة الأمل والنظر للمستقبل وإشاعة البهجة، وقد أطلقت مؤخرا أيضا أغنية مرحة باللهجة العراقية تحمل اسم "أبو سمرة" وتقول عن ذلك: أحب التّنوع حتى نكسب إعجاب شريحة أكبر من الجمهور، أحرص على اختيار الأغنية البسيطة والجميلة من دون التّحيّز للهجة معينة مع العلم أنّ نجاح الأغنية لا يقترن بلونها، والأغنية الجميلة تصل لكل العالم. وشخصيتي في كليب "أبو سمرة" قريبة جداً مني، فهي فتاة مرحة تحب أن تقوم بمقالب مختلفة، وتعاوني مع المخرجة سيلفانا المولى في "أبو سمرة" كان ناجحاً بكل المقاييس، وهناك تعاون آخر معها في أغنية جديدة باللهجة البيضاء سيتم إطلاقها قريباً.


برامج الهواة لا تصنع نجماً


ورغم أن شهرتها ارتبطت ببرنامج اكتشاف المواهب "سوبر ستار" إلا أن رويدة ترى أن هذه البرامج أصبحت حاليا تعانى من كثرتها وتكرارها وسيطرة البعد التجاري عليها، وأصبحت لجنة التحكيم أهم من المتسابق -حسب قولها- فالناس تنتظر هذه البرنامج لمشاهدة لجنة التحكيم بعكس "سوبر ستار"، فالناس كانت تنتظر مشاهدة المشتركين ولجنة التحكيم.

هل معنى ذلك أن على الفنانين أن يرفضوا المشاركة في لجان التحكيم؟

تقول: إذا كان أرشيف هذا الفنان كبيرا ويمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة، لما لا؟ لكن أنّ تركز الشركات الإنتاجية على أن إيجاد شخصية مثيرة للجدل (ودون كفاءة) ضمن لجنة التحكيم كي تخلق تشويقاً فهذا ما ترفضه. وبرأيها فإن لجنة التحكيم العادلة ينبغى أن تضم مطربا وشاعرا وملحنا وموّزع موسيقي.

تضيف: لا نستطيع أن نقول إن هذه البرامج قادرة على صناعة النجوم، فكلمة "نجوم" كبيرة جداً والمعنى الأصح أن نقول إنها تصنع المشاهير. فمن يشترك فيها يحصد شهرة واسعة عربياً في ظل وجود وسائل التّواصل الإجتماعي التي دعمت الموضوع بشكل كبير.

وفيما يتعلق بها تقول إنها لا تتابع هذه البرامج كثيراً، "ولكنني تابعت Arabs Got Talent لأنّه برنامج قدّم مواهب متنوعة وليس الغناء فحسب.


التلفزيون خطير!


وترى رويدة أن التلفزيون جهاز خطير يجب أن يستعد له الفنان قبل أن يظهر فيه ممثلا.. تقول: أعجبني عاصي الحلاني كممثل في مسلسل العراب أخيرا، وكان المسلسل عموما من أجمل ما تعبت خلال شهر رمضان ولم أشعر بملل أثناء مشاهدته.. "أما بالنسبة لي فأنا أركز في هذه الفترة على الغناء، والتمثيل فكرة مؤجلة، فالتلفزيون خطير وأخاف من الوقوع بالخطأ. فنسبة المشاهدة للمسلسلات عالية جداً بالمقارنة مع فيديو كليب قصير لا يتجاوز أربع دقائق، ولكن إذا كان الدور ضمن نطاق الغناء مثل تأدية شخصية مطربة فقد أقبله ولكن شرط وجود النص المناسب".

صباح فخرى أبي


على مستوى ذوقها الغنائي الخاص تقول رويدة إنها تحرص دوما على متابعة كل جديد لجورج وسوف، عاصي الحلاني، راغب علامة، صابر الرباعي وإليسا، ومن جيلها تحب الفنان سعد رمضان والفنان أدهم النابلسي.

ولكن -تقول- يبقى بالطبع الفنان صباح فخري هو أبي الروحي، وهو يقول لي دائماً "إذا أراد شخص أن يتزوجني فعليه أن يطلب يدي للزواج منه".

حول الويب

رويدا عطية تطرب جمهورها بمهرجان الفحيص

(بالفيديو) رويدا عطية.. جمهور "الفحيص" يكرّس نجوميتها عربياً

رويدا عطية تسجل نجاحاً كبيراً في مهرجان الفحيص

خاص - رويدا عطية للفن :"وين ما روح بيعملولي حركة أبو سمرا"

خاص بالصور- زين العمر رويدا عطية وهادي خليل يشعلون الأجواء بحفل عيد الفطر