"أحرار الشام" والنظام السوري يتفقان على التهدئة في الزبداني

تم النشر: تم التحديث:
AHRAR ALSHAM
اتفاق وقف اطلاق النار يستمر 48 ساعة | Anadolu Agency via Getty Images

بدأ الساعة 6 صباح الأربعاء 12 أغسطس/آب 2015 سريان اتفاق لوقف إطلاق النار بين المعارضة السورية من جهة والجيش السوري وحزب الله اللبناني من جهة أخرى في مدينة "الزبداني" يستمر لمدة 48 ساعة.

الاتفاق يهدف إلى إجراء محادثات بشأن إجلاء مسلحين من الزبداني وجرحى إلى جانب إرسال المساعدات الغذائية إلى كفريا والفوعة حيث يخضع آلاف الأشخاص لحصار قوات المعارضة.

وإلى جانب "الزبداني" الخاضعة لسيطرة المعارضة يتضمن الاتفاق أيضا قريتين شيعيتين في محافظة إدلب.

ودارت المفاوضات بين بين أحرار الشام حليفة جبهة النصرة، ووفود إيرانية وحزب الله، وفقا للمرصد السوري، لكن مصدرا مقربا النظام قال إنه جرى التوصل لاتفاق بين الجماعة المعارضة المسلحة والحكومة السورية، عبر وسيط.


وستمثل استعادة السيطرة على الزبداني التي تبعد عشرة كيلومترات عن الحدود اللبنانية مكسبا استراتيجيا كبيرا للجيش السوري الذي يقاتل جماعات مسلحة مختلفة على عدد من الجبهات.


ويزداد الدور العسكري لحزب الله داخل سوريا منذ بدء الصراع عام 2011. وقد وصفت الحكومة السورية الجماعة اللبنانية بأنها حليفة رئيسية في الحرب ضد جماعات المعارضة المسلحة التي تريد الاطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

في دمشق قتل اربعة مواطنين بينهم امراة واصيب اخرون اثر سقوط قذائف مصدرها مواقع الفصائل المقاتلة في محيط العاصمة، وفق ما اعلن الاعلام الرسمي.

ونقل التلفزيون السوري في شريط اخباري مقتل 4 مواطنين بينهم امراة واصابة 58 اخرين إضافة إلى أضرار مادية.