الحر يقتل 21 شخصا ويصيب العشرات في مصر

تم النشر: تم التحديث:
ALHRART
صورة تعبيرية | Alamy

تسببت موجة الحر الشديدة المصحوبة بارتفاع في معدل الرطوبة، في وفاة 21 شخصا بينهم 7 نساء واصابة أكثر من 66 أخرين، في محافظات مصرية الاحد 9 أغسطس/ آب 2015.

وزارة الصحة المصرية قالت إن 15 من الضحايا توفوا في القاهرة و4 في محافظة مرسى مطروح الساحلية إضافة إلى 2 في قنا "جنوب البلاد" جميعهم تتجاوز أعمار الـ 60 عام.

كما نٌقل 66 شخصا إلى المستشفيات في تسع محافظات بسبب معاناتهم من اجهاد نتيجة للتعرض لأشعة الشمس والحرارة المرتفعة، لا يزال 37 منهم داخل المستشفيات.

وقال حسام عبد الغفار الناطق باسم وزارة الصحة إن البلاد تشهد ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة هذا العام مقارنة بالسنوات السابقة، إضافة إلى الرطوبة العالية التي تعطي احساسا أكبر بالحرارة.

خبراء في هيئة الأرصاد الجوية أكدوا أن درجات الحرارة هذا العام تزيد بمعدل 4 او 5 درجات مقارنة بالأعوام السابقة، كما ان نسبة الرطوبة وصلت إلى حوالي 90% في مناطق متفرقة في مصر هذا الشهر بحسب ما نشرته "الهيئة على صفحتها على فيسبوك الاسبوع الماضي".

ووصلت درجة الحرارة القصوى في القاهرة الاحد 38 درجة مئوية ما يعني وصولها إلى 47 درجة تحت الشمس او في الاماكن المغلقة.

ويعتبر الخبراء ان الصيف في مصر جاف، إلا أن نسب الرطوبة ارتفعت مؤخرا بشكل استثنائي وعززت الشعور بالجو الخانق خصوصا لدى العاملين تحت اشعة الشمس او السكان في المنازل السيئة التهوئة.

وتشهد مصر موجة حر وصلت فيها الحرارة إلى 47 درجة مئوية تحت الشمس في بعض المناطق لكن الارتفاع الكبير في الرطوبة زاد الامور سوءا خصوصا بالنسبة إلى كبار السن.

حول الويب

مصر: وفاة 21 شخصاً وإصابة العشرات نتيجة موجة الحر التى تشهدها البلاد ...

الحر يقتل 21 ويصيب العشرات في مصر