الإعلامية ريما مكتبي تستعيد عافيتها بعد استئصال ورم دماغي حميد

تم النشر: تم التحديث:
RIMA
الإعلامية اللبنانية ريما مكتبي | Social media

بدأت الإعلامية اللبنانية ريما مكتبي، مذيعة قناة "العربية" ومراسلتها المتجولة، تستعيد عافيتها بعد أن أجرت عملية جراحية ناجحة لاستئصال ورم دماغي حميد في مستشفى جاكسون ميموريال بمدينة ميامي الأمريكية.

مكتبي تخضع الآن لبرنامج علاجي مكثف، ينتهي خلال أسابيع، تعود بعدها لعملها الإعلامي المعهود.

تولى العملية الجراحية وإدارة الفريق الطبي البرفسور جاك مرقص، رئيس قسم جراحة الأعصاب والدماغ في جامعة ميامي.

وبدأت ريما مكتبي كمذيعة للبرامج الترفيهية في تلفزيون "المستقبل" في لبنان، قبل أن تتجه عام 2005 إلى الأخبار في قناة العربية، ثم انتقلت في عام 2012 للعمل في "سي إن إن" لتقدم البرنامج الشهري "إنسايد ذا ميدل إيست"، قبل عودتها مجدداً إلى قناة العربية في أكتوبر 2012.