إسرائيل تضع حفيد أشهر حاخام مناهض للعرب قيد الاعتقال في قضية الرضيع الفلسطيني

تم النشر: تم التحديث:
ISREAL
JACK GUEZ via Getty Images

إثر إضرام النار في منزل فلسطيني تسبب في موت طفل ووالده، اعلنت وزارة الدفاع الاسرائيلية الأحد 9 أغسطس/ آب 2015 وضع 2 من المتطرفين اليهود بعد القبض عليهما قبل أسبوع، قيد الاعتقال الإداري بدون توجيه اي تهمة لستة أشهر قابلة للتجديد.

و"مئير اتينغر" هو حفيد الحاخام الشهير "مئير كاهانا" مؤسس "حركة كاخ العنصرية المناهضة للعرب" والذي اغتيل عام 1990.

وبات الاعتقال الإداري، ممكنا تطبيقه على يهود إذا كانت الأدلة التي تم جمعها ضد المشتبه بهم غير كافية لتبرير فتح تحقيق قضائي تقليدي أو إذا امتنع المشتبه بهم الإجابة عن الاسئلة خلال استجوابهم.

وكان الطفل الفلسطيني علي دوابشة الذي يبلغ من العمر عاماً ونصف، قتل حرقا في 31 يوليو/ تموز عندما ألقى متطرفون يهود من زجاجة حارقة على منزله ما ادى الى اشتعال النيران فيه. كما توفي والده سعد دوابشة متأثرا بجروحه فيما لا تزال والدته ترقد في مستشفى إسرائيلي لتلقي العلاج.