حزب مغربي يتهم "هاكرز" بمحاولة إثارة فتنة مع السعودية

تم النشر: تم التحديث:
E
e

اتهم حزب مغربي معارض قراصنة إلكترونيين بمحاولة إثارة فتنة بينه وبين السلطات السعودية بعد انتقادات ظهرت على صفحة قيادية فيه وصفت العلاقة بين رئيس الوزراء المغربي والعاهل السعودي بالعبودية.

وقال القيادي في حزب "الأصالة والمعاصرة"، العلماني المعارض، عبد الحكيم بن شماس، إن حساب رئيسة شبيبة الحزب قد تعرض للقرصنة وأنها غير مسؤولة عن الانتقادات التي نشرت على الصفحة للصورة التي تظهر رئيس الوزراء المغربي مقبلا كتف الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأظهر بوست على الحساب مع صورة ينتقد طريقة استقبال عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية والأمين العام لحزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم، العاهل السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز، ويقبل كتفه أثناء استقباله في مطار طنجة.

واعتبر البوست أن انحناءة بنكيران وتقبيله كتف الملك سلمان أثناء السلام عليه، "عبودية" و”إهانة".

لعبة انتخابية

واتهم بنشماس في تصريحه لـ"هافنغتون بوست عربي" الأطراف التي قامت بذلك بمحاولة إثارة الرأي العام بالمغرب، وذلك قبل الانتخابات البلدية المرتقبة في شهر سبتمبر/ أيلول القادم للتأثير على حظوظ حزبه في التصويت. قائلا إن كل المؤشرات تدل على أن الأمر "مخطط له”.

ولدى البحث عبر فيسبوك، يظهر أن حساب كوكوس قد تم إغلاقه.

https://www.facebook.com/najwa.koukoussraji?__mref=message_bubble

بنشماس قال إن قيادة حزب "الأصالة والمعاصرة" لديها "ثقة في أن المسؤولين السعوديين لن يفكروا في مقاضاة القيادية في الحزب"، وذلك بعد أن زعمت تقارير من مواقع إلكترونية مغربية رغبة السفارة السعودية في إقامة دعوى قضائية ضد القيادية المذكورة.

بنكيران: تحيتي الملك سلمان أبوية

وفي رده على الانتقادات الموجهة إليه، قال رئيس الحكومة المغربية إن "الملك السعودي رجل في عمر أبي، مما استوجب "نوعا من الاحترام".

وأضاف بنكيران في حديثه لجريدة أخبار اليوم المغربية أن الملك السعودي صديق كبير للمغرب، مؤكدا أنه سيستمر في "إلقاء السلام عليه بذات الطريقة، نظرا "لكونه مقرب جدا من المغاربة، وليس بالإمكان السلام عليه بنفس طريقة السلام على القادة العرب الآخرين”.