الحرب العالمية الثانية أنهتها "قنبلة ذرية".. تعرف عليها

تم النشر: تم التحديث:

قرعت الأجراس في هيروشيما صباح الخميس 6 أغسطس / آب في الساعة 08,15 إحياء لذكرى القنبلة النووية التي ألقتها قبل 70 عاما قاذفة أميركية فوق المدينة اليابانية وكان ذلك أول هجوم نووي في التاريخ وقد أدى إلى استسلام اليابان وإنهاء الحرب العالمية الثانية.

وفي 6 آب/اغسطس 1945 قامت قاذفة اميركية من طراز بي-29 أطلق عليها اسم "إينولا غاي" بالتحليق على علو مرتفع فوق سماء المدينة قبل أن تلقي عليها قنبلة يورانيوم تعادل قوتها التدميرية 16 كيلو طن من مادة الـ"تي إن تي". ويقدر عدد الذين قتلوا من جراء الانفجار النووي والاشعاعات التي اعقبته ب140 ألف شخص.

وبعد 3 أيام من قنبلة هيروشيما، ألقت قاذفة أميركية أخرى قنبلة بلوتونيوم على مدينة ناغازاكي الساحلية مما أسفر عن مقتل 74 ألف شخص. ووجهت هاتان القنبلتان ضربة قاضية إلى الإمبراطورية اليابانية التي استسلمت في 15أغسطس / آب 1945 لتنتهي بذلك الحرب العالمية الثانية.