على ذمة صحيفة تركية: مطار أتاتورك يمنع طائرة حاكم دبي من الهبوط

تم النشر: تم التحديث:

اضطرت طائرة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي، أن تقفل راجعة إلى دبي بعد أن منعت سلطات مطار أتاتورك هبوطها في المطار.

الخبر الذي نشرته صحيفة “تقويم التركية” بعنوان: صدمة مكتوم، لم يذكر تاريخ الحادث، لكنه أشار إلى أنه جرى في الأيام القليلة الماضية.

ويبدو أن الطائرة الخاصة التي كان يستقلها محمد بن راشد قد طلبت الإذن بالهبوط في مطار أتاتورك، فردت سلطات المطار بالطلب من قائد الطائرة التعريف عن الشخصية التي يسافر على متنها.

إلا أن قائد الطائرة رفض الإفصاح عن الاسم مكتفيا بالقول إنها شخصية مهمة أو VIP.

لكن المسؤولون عن المطار أوضحوا لقائد الطائرة أن اللوائح تقضي بالكشف عن هوية المسافر، وإنه لن يُسمح بهبوط الطائرة دون توضيح هذه المعلومات.

فلم يكن من الطيار سوى الرد بأنه لا يمكن فرض شروط للهبوط في المطار، وقام بتغيير مساره وقفل راجعاً إلى دبي.

ونقلت صحف تركية أخرى أن محمد بن راشد أعرب عن غضبه من الحادثة، وسافر في اليوم التالي إلى لندن.

ولم يكن ممكنا معرفة سبب إخفاء هويته عن سلطات مطار أتاتورك.

وغرد حمزة تكين، صحفي تركي، عبر حسابه على تويتر قائلاً: