الأوروبيون ينسون هموم "البطالة" وينشغلون بمئات آلاف اللاجئين تدفقوا لبلدانهم

تم النشر: تم التحديث:
ILLEGAL IMMIGRATION
مهاجرون إلى أوروبا يحلمون بالأمان | Anadolu Agency via Getty Images

تزايدت مخاوف الأوروبيين من عمليات تدفق اللاجئين بشكل كبير، وحسب استطلاع للرأي احتل موضوع الهجرة المرتبة الأولى في أسباب قلق الأوروبيين بشكل فاق قلقهم من البطالة والأوضاع الاقتصادية.

وبرغم أن الوضع الاقتصادي، وفرص العمل، والعجز العام، مثل القلق الأكبر للمواطنين الأوروبيين، وفق استطلاع سابق في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كان موضوع اللاجئين حينها يحتل المرتبة الرابعة بنسبة 24% من المستطلعة آراؤهم.

الاستطلاع الجديد أجري في مايو/ آيار 2015 بدول الاتحاد الأوروبي، شارك فيه 31 ألف شخص، وشكل فيه تدفق اللاجئين القلق الأكبر لـ 38 % من الأوروبيين بزيادة 14 نقطة عن الاستطلاع السابق.

وتقدمت مخاوف الأوربيين من اللاجئين بفارق كبير عن الوضع الاقتصادي الذي تراجع سبع درجات ومثل 27% من المخاطر لدى الأوربيين.

في الوقت الذي مثلت مخاوف البطالة نسبة 24%، وتراجع القلق من ضعف المالية العامة من 25% إلى 23 % من الأصوات.

55%من الألمان قلقون من المهاجرين


وشكل موضوع اللاجئين قلقا كبيرا في 20 دولة في الاتحاد الأوروبي، مع نسبة قياسية من تدفقهم بلغت 65 % في جزيرة مالطا، و55% في ألمانيا.

وفي إيطاليا، حيث يتدفق عشرات الآلاف من اللاجئين الذين يخاطرون بحياتهم عبر المتوسط، شكلت الهجرة أيضا مصدر القلق الرئيس للمستطلعة آراؤهم بـ 43%.

وفي فرنسا شكلت هذه المسألة مصدر قلق لدى 34 % من الذين شملهم الاستطلاع، متقدمة بفارق 4% عن مخاوف الفرنسيين من الوضع الاقتصادي.

ويتدفق آلاف اللاجئون يوميا من مناطق النزاع في سوريا والعراق وأفغانستان نحو أوروبا عبر الأراضي التركية، وفى مراكب الموت بالبحر المتوسط، الذي يلتهم منهم أعداد كبيرة سنويا.

تزايد القلق من الإرهاب


وإلى جانب المخاوف الهجرة و اللاجئين زاد قلق الأوربيين بشكل ملحوظ من العمليات الإرهابية منذ تشرين الثاني/نوفمبر العام 2014 في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي واتى مثلت نسبة 17%، بزيادة 6 نقاط عن الاستطلاع السابق.

ويتزامن نشر نتائج الاستطلاع مع تقرير لصحفية "دي فيلت" أفادت أن ألمانيا استقبلت منذ مطلع العام الحالي أكثر من 300 ألف طالب لجوء، في حين تتوقع برلين أن يسجل وصول اللاجئين عام 2015 رقما قياسيا.

450 ألف طالب لجوء عام 2015


وكان المكتب الفدرالي للمهاجرين واللاجئين توقع وصول 450 ألف طالب لجوء عام 2015 إلا أنه عاد ورفع توقعاته إلى نصف مليون، وهو رقم قياسي لم تشهد البلاد له مثيلا.

وكانت ألمانيا تلقت أكثر من 200 ألف طلب لجوء عام 2014 بزيادة 60% عما تلقته من طلبات عام 2013.

وتحدث رئيس المكتب مانفريد شميت عن رقم قياسي سجل خلال شهر يوليو/ تموز لطالبي اللجوء بلغ 79 ألف طالب لجوء غالبيتهم قدموا من سوريا والعراق وأفغانستان، وهو أعلى رقم يسجل خلال شهر واحد.

ألمانيا مقصد المهاجرين


وبفضل الوضع الاقتصادي الجيد في ألمانيا تحول هذا البلد إلى مقصد رئيسي لـ اللاجئين خصوصا الهاربين من الحروب والفقر.

وأدى هذا التدفق الكبير لـ اللاجئين إلى حصول احتكاكات بين السكان الألمان والمهاجرين الجدد خصوصا في شرق ألمانيا.

ومنذ مطلع السنة حتى يونيو/ حزيران سجل أكثر من 200 عمل عنف استهدفت مساكن لاجئين أي أكثر مما سجل طيلة العام 2014 حسب الأرقام الرسمية.

حول الويب

انتقادات حقوقية للموقف الأوروبي من اللاجئين - Al Jazeera