المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

 Patricia Furstenberg Headshot

5 طرق تُشجع أبناءك على القراءة

تم النشر: تم التحديث:

بين متطلبات العمل، والانتقال إلى العمل والمدرسة، لوحات جدارية إضافية، أحدث ألعاب ماين كرافت أو سبينر Spinner، كيف يفوز المرء في معركة تربية الطفل متميز في جميع الجوانب؟ حتماً، سيتم فقدان شيء ما بين الشقوق، لا تدع هذا الشيء يكون حب طفلك للكتب، الكلام أسهل من الفعل عندما يتعلق الأمر بتربية طفل يحب القراءة، ولكن على المدى الطويل، هي معركة تستحق الخوض. مهمتكم هي العثور على ما يقرب من نصف ساعة من القراءة قبل النوم، بين متاهة الأنشطة اليومية والإغراءات الأخرى.

القراءة مهارة يتم تجاهلها أحياناً كثيرة، ولكنها فعالة، وهي تزود الأطفال بمهارات حياتية شديدة الأهمية. كما أن لها فوائد تعليمية وعصبية ونفسية تحفز عقول الأطفال النامية وتحسن مهاراتهم المؤكدة، إذ تساعدهم في الاختلاط في المدرسة والازدهار في الحياة. لنفهم ذلك بشكل أفضل دعونا نرى كيف تحدث عملية القراءة. بينما تقرأ أنت هذا الموضوع، هناك أربعة أنشطة مختلفة تجري في الدماغ:

1. الصوتيات: ربط صوت التحدث بكل حرف من الحروف.

2. البصر: بعض الكلمات الإنكليزية يجب معرفتها ككل أولاً، ثم بدا حرف ("ال"). تحتوي الإنكليزية على 26 حرفاً، ولكن عند القراءة فنحن نستخدم 44 صوتاً، 20 صوتاً متحركاً و24 صوتاً ساكناً. وبالتالي، فالأمر يشمل مهارات التفكير.

3. التحليل السياقي: التنبؤ بما سيحدث بعد ذلك.

4. التحليل الهيكلي: فهم ما تعنيه الكلمة من خلال النظر في جذورها أو فهم معناها من السياق.

فيما يلي الخطوات الخمس لجعل ابنك يبدأ في القراءة، ويحبها.

1. زوروا المكتبة المحلية معاً، واعثروا على الكتب التي تثير اهتمامه

دعي ابنك يتجول في المكتبة، وأن يختار كتاباً ويجلس لتصفحه. ابحثي عن الكتب الموجهة إلى الفئة العمرية المناسبة لطفلك واهتماماته.
اقرئي بصوت عال لابنك منذ وقت مبكر من الطفولة قد الإمكان. أثبتت الأبحاث أن الأطفال الذين كان يُقرأ لهم وهم رضع لديهم فرصة أكبر في حب الكتب عند نموهم.
إذا كان طفلك يستطيع القراءة، تناوبا القراءة بصوت عال كل يوم. دعيه يقرأ لك ولا تقلقي إذا كان ينطق بعض الكلمات بطريقة خاطئة. اسمحي له بالشعور بالسعادة من الانتهاء من قراءة تلك الصفحة.

2. اتركي مواد للقراءة في جميع أنحاء المنزل، والقراءة لا تقتصر على الكتب

سواء كان كتاباً مصوراً أو مجلة أو مجموعة من النكت أو حتى كتاباً هزلياً، ما تريدينه هو أن يلتقطها ابنك ويستمتع بقراءة صفحة أو اثنتين في كل مرة. الكتب التي تدور حول الرياضة أو أي اهتمام آخر هي نقطة رائعة للبدء في جعل الطفل يهتم بالقراءة.
لا تجعلي القراءة عملاً روتينياً. ولكن قومي بإحاطة طفلك بالكتب بدلاً من إجباره على قراءتها. ضعي رفاً للكتب في غرفته واسمحي له باختيار بضعة كتب يهتم بها حقاً.

3. اقرئي أنت نفسك... وتأكدي من أن يراك تقرأين

عادة ما يحاكي الأطفال ما يرونه، وليس ما يسمعونه، ونحن، كآباء، نعتبر مرايا أطفالنا. هل تنتظرين خروج ابنك من المدرسة؟ اقرئي، اتركي كتاباً في السيارة فقط لهذا السبب. ذاهبة إلى الشؤون الداخلية لتجديد جواز سفر ابنك؟ خذي معك كتاباً ودعي ابنك يراك تقرأين في الأماكن العامة. لا يوجد ما يدعو للخجل من القراءة.
التكنولوجيا الحديثة الحالية تتيح لك تحميل الكتب الإلكترونية على هاتفك. وهي وسيلة عارضة لجعل الأطفال أكثر راحة بشأن القراءة في الأماكن العامة.

4. قومي بإشراك والده أو عمه أو جده

اجعلي والده يقرأ أيضاً إذا كان ابنك يعاني مع القراءة. جربي أحد أندية القراءة للآباء والأبناء وربما تتشاركين مع آباء آخرين وأبنائهم. اجعلي الموضوع عادياً، أقيمي ناد للشواء والقراءة، أو نار المخيم. إدماج الكتب بنشاط آخر، بعيداً عن التكنولوجيا قد يساعد أيضاً.
تذكري أن وجود نماذج إيجابية يساعد الفتيان والفتيات على البقاء مهتمين بالقراءة.

5. ابدئي قائمة قراءة واجعلي لها نظام تصنيف - فكري في الأمر كرياضة
اكتبي ما يقرأه ابنك وما يريد أن يقرأه بعد ذلك. اسمحي له بتقييم الكتب، وإدراجها في مجموعات حسب فئاتها. بهذه الطريقة يمكنكما معرفة أين تكمن اهتماماته، وقد يشعره ذلك بأنه أكثر سيطرة على ما يقرأ.

اشرحي له أن القراءة تشبه الرياضة، تتطلب ممارسة ليصير أفضل فيها.
كونه قارئاً جيداً سيجعل التعلم خلال سنوات الدراسة والتعليم الجامعي أسهل كثيراً. تقتضي القراءة فهم ما يُقال وراء المعنى الأدبي للقصة، وربط تلك المعلومات بما نعلمه بالفعل، وفهمها واستخلاص المعرفة منها.
القراءة هي القدرة على التركيز على مهمة ما لفترة معينة من الزمن. وهذه المهارات، مثل قطع الأحجية، هي ما تساعد الأطفال لاحقاً على اختبار مشوار دراسي ناجح. هذا هو ما تقتضيه القراءة، القدرة على التركيز لفترة طويلة. أو على الأقل حتى تأتي أمي أو أبي لإطفاء الضوء وأخذ الكتاب من يدك بقوة؛ لأن هناك مدرسة غداً.

خمسة كتب رائعة للأولاد:

1- سلسلة Captain Underpants: مناسبة تماماً للبدء بها، وهي الأكثر مبيعاً في كتب الأطفال ما بين السابعة والعاشرة.

2- مذكرات طفل ضعيف: حققت أكثر من 10 آلاف مراجعة.

3- كتاب مغامرت الأطفال: الدليل الصغير للأطفال الأذكياء الماكرين: هو كتاب ظريف به حقائق عن الطبيعة والأماكن المفتوحة.

4- الكتاب الخالي من الصور: إذا كنت شجاعاً بما يكفي لقول كل ما هو مكتوب في كل الصفحات بصوت عال.

5- المآزق البهيجة: كتاب ظريف عن كلب حقيقي والحرب العالمية الأولى، أفضل الكتب الموجهة للشباب في المملكة المتحدة.

هذه التدوينة مترجمة عن نسخة جنوب إفريقيا من الـ "هاف بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.