المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

أمنية طاهر Headshot

جمهورية "لا بوكا" المستقلة

تم النشر: تم التحديث:

لا بوكا (La boca) حي في بيونس آيرس الشهير بمنازله الملونة والتانغو وفريق كرة القدم، تقول القصص الرومانسية إن التانغو وُلد في (لا بوكا) نتيجة لمزج الثقافات، الحي الغامض والجذاب للجميع الوجهة السياحية رقم واحد هنا في بيونس آيرس الحي الأكثر واقعية لمحبي الفن والتاريخ، هذا المتحف الحي في الشارع النابض بالحيوية.

(لا بوكا) هو الأكثر خلابة من جميع أحياء بوينس آيرس، وبحلول أواخر عام 1800 م، كان ميناء بوينس آيرس مدخل جميع السفن القادمة من أوروبا، كان في الواقع الميناء الأول والمكان الذي وجد جميع المهاجرين أول مأوى لهم في الأرجنتين.

(لا بوكا) يعني "الفم" باللغة الإنكليزية وسمي بذلك لوقوعه في مصب نهر رياتشويلو the Riachuelo) ) الذي يمتد على طول الحدود الجنوبية للعاصمة بيونس آيرس هذا القرب من النهر هو في الواقع سبب وجود (لا بوكا).

ويقول المؤرخون إن الإسبانيين سقطوا لأول مرة في (لا بوكا) في وقت مبكر من عام 1536م، خلال التوسع الاستعماري، وبعد أن حصلت الأرجنتين على الاستقلال ومع تدفق المهاجرين من جنوة من إيطاليا، كان هناك الكثير من جينوي في (لا بوكا) في ذلك الوقت أن البعض، وهو مشابه لاسم بوكادس الحي في جنوة.

وهناك ميزة نموذجية في (لا بوكا) هي أن جميع المنازل رسمت بالألوان والسبب في ذلك هو أن المهاجرين استخدموا الدهانات المتبقية الموجودة في الأرصفة البحرية لتزيين مبانيهم المتواضعة التي قاموا ببنائها من الخردة المعدنية ورسموا الأكواخ بالطلاء البحري.

نظراً لتدفق المهاجرين في وقت مبكر من المنطقة والعزلة عن بقية المدينة، فإن (لا بوكا) لديها تاريخ ثقافي غنيّ وسجِل حافل من التضامن المجتمعي والسياسة الفوضوية الاجتماعية ومشهد حي للفنون، لعب (لا بوكا) أيضاً دوراً أساسياً في إنشاء العامية الأرجنتينية، وتعتبر منطقة فريدة من نوعها غنية في تاريخ المهاجرين والتراث.

ونستعرض أهم المناطق التاريخية فيها والمزارات السياحية:

إل كامينيتو (El Caminito)
شارع بالكاد 100 متر وهو الأكثر شهرة في (لا بوكا) إل كامينتو أو (الممر الصغير) هو شارع المشاة على طول خطوط السكك الحديدية القديمة التي بنيت هنا في عام 1866م، وهو مركز النشاط السياحي في المنطقة، ويظهر الشارع عادة على البطاقات البريدية بمنازله متعددة الألوان، كما يظهر العديد من الفنانين أعمالهم على جانبَي الشارع الرئيسي، ويضم ممر المشاة معرضاً خارجياً؛ حيث يبيع الفنانون أعمالهم، وراقصات التانغو على طول الرصيف يلتقطن صوراً فوتوغرافية مع السياح.

المنازل التي رُسمت بألوان زاهية هي نتيجة جهد لإحياء إل كامينيتو و(لا بوكا) في عام 1950م كان بقيادة الفنان المحلي بينيتو كينكيلا مارتن، واحد من الرسامين الأكثر شهرة في الأرجنتين، وأحد كبار المحسنين في الحي، بعد ما كان شارعاً مهجوراً، وسرعان ما أصبحت لابوكا ملاذاً للفنانين مع الحجارة المرصوفة والمنازل الملونة والحديد المموج واستوديوهات الفنانين.

اليوم لا يزال (لا بوكا) حي العديد من المهاجرين ومعظمهم من البوليفيين والباراغوايين والبيروفيين وبعض العرب والأفارقة والفنانين من أجزاء أخرى من أميركا اللاتينية.

ملعب بوكا جونيورز (لا بومبونيرا)
لا بومبونيرا هو بالطبع الملعب الشهير لفريق بوكا جونيورز، يدعى استاد الأرجنتين الأكثر شهرة رسمياً ألبيرتوأرماندو ستاديوم ولكن الجميع يعرفه فقط باسم لا بومبونيرا (صندوق الشكولاته).

هذا هو الملعب الرئيسي للفائزين الأكثر شعبية في الأرجنتين بوكا جونيورز، الذين جعلهم ذلك هو أسطورتهم دييغو مارادونا الشهير، ومن الممكن القيام بجولات في لا بومبونيرا، ولكن أفضل طريقة لرؤيته هو خلال المباراة.

متحف كينكيلا مارتن للفنون الجميلة
في عام 1936م خلق الرسام كينكيلا مارتن هذه المدرسة الابتدائية، وزينت الفصول الدراسية مع الجداريات له، في الطابق الثالث يوجد المتحف، فأعمال مارتن تصور الحياة على الميناء، فضلاً عن مجموعة مختارة من الأعمال من قِبل الفنانين الأرجنتينيين الآخرين في أوائل عام 2011م، أعلنت الرئيسه كريستينا كيرشنر المبنى نصباً تذكارياً وطنياً.

مؤسسة بروا في بيدرو دي مندوزا
إنه متحف الفن الحديث والمعاصر الممتاز الذي يستضيف المعارض الفنية الدولية، هو مركز للفنون يضم ستة معارض مؤقتة سنوياً، كما تحتوي المؤسسة على مكتبة ومقهى على السطح وقاعة اجتماعات مع أحداث أسبوعية ذات صلة بالثقافة.

فلوتا دي روشا
أُعلن موقعاً ذا أهمية تاريخية في عام 1949م، هذه ساحة المرصوفة بالحصى فلوتا دي روشا تقع على طول حافة مدخل النهر المتعرج رياتشويلو في حي الميناء الشهير (لا بوكا).

وقد أقام مهاجرون جنويون، استقروا هنا في أوائل القرن العشرين، مساكنهم على أرصفة مرتفعة كإجراء وقائي ضد الفيضانات شرفات الحديد المطاوع تميز هذه المساكن، رسمت بألوان مذهلة أصلاً من بقايا الطلاء من السفن حوض بناء السفن جنباً إلى جنب مع الميناء والسكك الحديدية.

بونت نيكولاس أفلانيدا
من فولتا دي روشا يمكنك أن ترى جسر العبّارات القديم من نيكولاس أفلانيدا بنيت في عام 1908م، كان واحداً من 20 جسراً من نوعه التي شيدت في القرن العشرين وهو واحد من ثمانية تُركت حتى اليوم. تم بناؤها في إنكلترا وتجميعها في بوينس آيرس وهو الوحيد من نوعه خارج أوروبا.

على الرغم من أنها ظلت في حالة من الإهمال منذ عام 1960م، أعلن أنها نصب تذكاري تاريخي في عام 1999م.

في واحدة من انتصارات (لا بوكا) الأخيرة في عام 2010م أُعيد افتتاح الجسر بطبقة جديدة من الطلاء البرتقالي والممرات الزجاجية في إعطاء بانوراما جديدة للمدينة، فلم يعد على المشاة والسائقين ركوب القوارب للوصول إلى جزيرة ماسيل في أفلانيدا عبر المياه.

على بُعد مائة متر من جسر العبارات القديمة يجلس الجسر الأحدث من نفس الاسم الذي لا يزال قيد الاستخدام لحركة استخدام السيارات.

كنيسة سان خوان إفانجيليست
(لا بوكا) ليس حياً يتواجد فيه العديد من الكنائس، ولكن كنيسة سان خوان إفانجيليست هي أقدم منزل للعبادة وقد تم بناء هذا المكان منذ عام 1859م، تم الانتهاء من المبنى الحالي في عام 1886م.

يبدأ (لا بوكا) الحقيقي عندما يعود السياح إلى ديارهم، وكما هو الحال في معظم الأماكن التي يقع فيها جاذبية سياحية شعبية في وسط حي محروم اقتصادياً، (لا بوكا) يمكن أن تكون خطرة على الزوار الذين يبتعدون عن المسار السياحي.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.