المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

 محمد زيداني Headshot

8 طرق عملية للتوقف عن التسويف والمماطلة

تم النشر: تم التحديث:

لا تدع التسويف يسيطر على حياتك من خلال القيام بأعمال غير مهمة، مثل التحقق من البريد الإلكتروني كل ساعة، أو تصفح الشبكات الاجتماعية، أو مشاهدة أشرطة الفيديو، وتصفح المنتديات، وما إلى ذلك... أنت تعلم أنه يجب العمل في هذا الوقت لتحقق هدفك، لكنك لا تجد الرغبة لفعل ذلك، أو أي شيء.

في هذه التدوينة سوف أشاركك خطواتي الشخصية التي يمكنك استخدامها للتغلب على التسويف.

قسّم عملك لخطوات أو مهام صغيرة

جزء من التسويف أو المماطلة اللاشعورية عندما نجد عملاً كبيراً ومرهقاً، قسمه إلى خطوات، ثم ركز في كل خطوة على حدة حتى تنجز كامل العمل.

على سبيل المثال أنت بصدد كتابة كتاب جديد يتعلق بموضوع معين، ستقوم بتقسيم المهام مثل: 1- تحديد الموضوع. 2- عملية البحث والمصادر. 3- إنشاء مخطط. 4- صياغة المحتوى. 5- فصول الكتابة رقم 1 إلى رقم 10. 6- مراجعة...

تغيير البيئة

البيئة لها تأثير على الإنتاجية، عندما تشتغل في مكتبك أو غرفتك هل تشعر بالكسل، التكبب، النوم؟ إذا كنت كذلك يجب أن تغير مساحة عملك. البيئة الجيدة تجعلنا نشعر بالإلهام وحب العمل.

أنشئ جدولاً زمنياً مفصلاً بمواعيد نهائية محددة

جدول زمني يحتوي على موعد نهائي واحد فهو بمثابة دعوة للمماطلة، قم بكتابة جدول زمني شامل مع موعد نهائي محدد لكل مهمة صغيرة (الخطوة 1). بهذه الطريقة ستعرف أنه لديك زمن محدد ستضطر لإنهاء مهمتك عندها يمكنك تقسيم أعمالك بقائمة يومية، شهرية، أسبوعية أو نصف أسبوعية.

استبعد هوة التسويف

إذا كنت تماطل بكثرة، هذا لأنك تسهل عملية المماطلة. عطل إشعارات مواقع التواصل الاجتماعي، أيضا إشعارات البريد الإلكتروني، تخلص من الملهيات من حولك، اعرف بعض الأشخاص قاموا بتعطيل حساباتهم مؤقتاً على موقع فيسبوك.

قم بتمضية وقتك مع شخصيات ملهمة

اقضِ على الأقل 10 دقائق تتحدث فيها عن شخصية ملهمة مثل ستيف جوبز، بيل غيتس، أو مارك زوكربيرغ، تعرف على أناس ملهمين وإيجابيين، واقض معهم المزيد من الوقت عن طريق مراسلتهم، قراءة تدويناتهم أو على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

احصل على صديق

وجود صديق يجعل عملية التوقف عن المماطلة ممتعة. ينبغي على صديقك أن تكون له مجموعة من الأهداف، كل واحد منكم سوف يراقب الآخر ويحمله بعض المسؤولية لتحقيق الأهداف المخطط لها، ليس من الضروري أن تكون لكم أهداف مشتركة.

أخبر الآخرين عن أهدافك

أخبر أصدقاءك، زملاءك، معارفك، أسرتك حول مشاريعك الخاصة. الآن كلما رأيتهم سوف يسألونك على تلك المشاريع، وعن إحرازك أي تقدم فيها.

توقف عن اختلاق الأعذار

فالمسوف أكثر الناس اختلاقاً للأعذار، فلا تلجأ إلى اختلاق الأعذار، وعدم تحميل نفسك المسؤولية الحقيقية عن تقصيرك في إنجاز الأعمال، واللجوء إلى التأجيل.

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.