المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

ميرنا عادل  Headshot

انتِ أجمل مما تتخيلي

تم النشر: تم التحديث:

ملحوظة: التدوينة بالعامية المصرية

من 3 سنين "Dove" عملت إعلان ليها تحت عنوان "انتِ أجمل مما تتخيلي" - ترجمة أنيس عبيد، بصوت رحاب هاني، المهم في الفيديو ده كانوا بيجيبوا رسام وبيرسم كل واحدة مرتين، مرة على حسب وصفها لنفسها، ومرة حسب وصف الناس ليها، وبعد كده يجيبوا البنت دي ويقولوا لها دي رسمتك على حسب وصفك لنفسك، ودي رسمتك على حسب وصف الناس ليكي، وطبعاً كل ما واحدة كانت تشوف الفرق تدمع! لأن الناس شايفنها أحلى بكتير مما هي شايفة نفسها
اللقاء هنا

واحدة فيهم قالت: "رسمتي مبينة إني حزينة، مقفلة، ومليانة، لكن رسمة الناس مبينة إني لطيفة ومبسوطة"، وقامت عيطت، واحدة تانية قالت: "أنا لازم أكون ممتنة لشكلي على طبيعتي من غير أي حاجة، ده بيأثر على اختياراتنا، سواء للشغل أو اختيار الصحاب، أو حتى معاملاتنا مع أولادنا، بيأثر على كل حاجة"، فالرسام سألها: "تفتكري انتِ طلعتي أحلى من وصفك لنفسك؟". قالت له: أيوة.. أيوة بشكل متأثر جداً.

واحدة تانية قالت: إحنا بنضيع وقت كتير قوي بنحاول نصلح الحاجات اللي إحنا شايفنها مش حلوة قوي، مع إننا محتاجين وقت أكتر نقدر فيه الحاجات اللي إحنا حابينها.

الجميل بقى تعليقات الناس على يوتيوب:
واحدة كتبت: "الفيديو خلاني أعيط، لأني عارفة يعني إيه إحساس عدم الأمان وعدم الثقة بالنفس، بس من دلوقتي هكون عارفة إن مش كل الناس شايفاني زي ما أنا شايفة نفسي".

واحدة تانية: "أنا دمعت عشان الكلام ده حقيقي جداً، أنا عايشة مع أم دايماً بتنتقدني ودايماً تقول لي كان نفسي تكوني شبه الممثلة الفلانية، وده خلاني أفهم أنا ليه مش بصدق الناس أما بيقولوا لي انتِ أمورة، لأني حاطة الممثلة دي هدف".

حد تاني كتب: "المشكلة بيتهيأ لي إنه أهلنا والمدرسين فهمونا إنه إنك تحب شكلك ده معناه إنك مغرور، فتتولد عندنا إنه ثقتك في نفسك هتخسرك كل اللي حواليك".

وبعد الفيديو عملوا معاها لقاء مع الست اللي قالت إنه رؤيتنا لنفسنا بتنعكس على كل اختياراتنا"، فقالت: "أنا أم مطلقة، طول حياتي كانت دايماً اختياراتي غلط، زي الشغل الغلط والزوج الغلط، بابا وماما كانوا دايماً بعاد عني، فحسيت إنه فيه حاجة غلط فيا أنا، وده اتسبب لي في أزمة نفسية، السنة اللي فاتت حاولت أشتغل على نفسي أكتر، وأقّدر نفسي أكتر، وده عمل فرق كبير، بقى عندي ثقة أكبر في نفسي، علاقاتي بالناس زادت، وبقوا بيقولوا لي إني بقيت إنسانة جديدة، بقى أما يجي لي هواجس أو أفكار سلبية جوايا أقول لنفسي أنا محتاجة لأستغِل الحاجة اللي جوايا اللي اتعلمتها، وهي احترامي وثقتي بنفسي".

الفيديو من هنا

فيه واحدة عملوا معاها لقاء بعد الإعلان، فقالت: "أنا متجوزة بقالي 10 سنين وعندي طفلين، اتكلمت مع بنات كتير حلوين بس معظمهم كانوا شايفين نفسهم مش حلوين، وده شيء يزعل جداً، أنا عانيت في حياتي وخايفة على بنتي، هي مبسوطة وواثقة في نفسها ونفسي تفضل كده، بقى شيء جميل أما يكون شخص عارف وواثق في نفسه إنه حلو، أنا محتاجة أشتغل أكتر على نفسي وأحسسها إنها أحسن من اللي شايفاه عشان الناس تعاملني بالطريقة اللي أستحقها".
الفيديو من هنا


سألت على فيسبوك من شوية: ليه إحنا بنشوف نفسنا أوحش من رؤية الناس لينا؟ كانت الردود عبارة عن "إنه المجتمع حاطط معايير شكلية معينة، إننا بنتقارن بناس تانية، بنفضل مركزين عل حاجة اللي نقصانا وبس، لو قلنا إننا حلوين الناس هتقول علينا مغرورين، إحنا لو واثقين في نفسنا هنشوف عيوبنا حاجة عادية".

مش قادرة أحط نهاية لكلامي غير جملة "دوف":
you are more beautiful than you think
"انتِ أجمل مما تتخيلي".

ملحوظة:
التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.