المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

كاتي عياد  Headshot

رأيك يخصك

تم النشر: تم التحديث:

هذه التدوينة باللهجة العامية المصرية

فيه اختبار إسقاطي لطيف اسمه T.a.t ده عبارة عن 21 بطاقة "رسمة يعني" بعرضها على حضرتك وأقول لك شايف إيه في الرسومات دي وأنا بدوّن إجاباتك، بس كتير كنت بقف عند بطاقة معينة منهم فيها رسمة لمسدس، الفكرة في البطاقة دي تحديداً إنه لو حضرتك قلت لي إنك ده مسدس وإنك شايفه فيه، أنا هكتب في الـreport عنك إنك عندك عدوان ظاهري، يعنى باين وظاهر ليك وللي حواليك.
ولو ما شفتوش وما علقتش عليه هكتب بردو في الـ report بتاعك إنه عندك عدوان بس غير ظاهري أو بمعنى أدق لا شعوري، يعني انت حامل ميول عدوانية بس مستنية موقف ضاغط فتظهر.
يعنى يا حبة عيني موافقتك إنك تطبق الاختبار من الأول لبستك تهمة إنك كده كده شخص عدواني.

إحنا أوقات بقى بتحصل لنا مواقف خبيثة كده بالظبط.
فلان ضربك أو أهانك ومسح بكرامتك الأرض انت هتسكت له!!
"لو سكت" فهتتشاف ضعيف ومهان وملطشة وفرصة أي حد عاوز يضايقك فيضايقك ما انت كده كده هتسكت.
بس فيه فئة تانية غير دول هتشوفك، قوي، متحكم في انفعالاتك، راقي ما بتنزلش للمستوى ده، غفور، محترم!

"لو رديت" هتتشاف مش بتسيب حقك، راجل!!، محدش يقدر عليك وهكذا.
بس فيه فئة تانية هتقول يا خسارة إنك تتجر لأسلوب زي ده، انت كده ضعيف وشوية كلام مالوش لزمة ورطتك في أخلاقيات مش بتاعتك!

طيب ليه ردود فعلهم بتختلف مع إنك نفس الشخص بنفس التصرف؟!

في الاختبار الإسقاطي نتايجك اللي بطلعها بتعتمد على ذاتية المحلل، بمعنى مفيش نموذج تصحيح برجع له لكن بعتمد على فهمى للتحليل النفسي برمته ومعرفتي بيك من خلال اختبار المقابلة وأبدأ أفسر إجاباتك في ضوء شخصيتك + فهمي.
ولو أنا كمحلل عاوزه أبعد عنك شبهة العدوان بلجأ وقتها لاختبارات تاني مقننة بدقة عالية تنفي أو تثبت وجود عدوان عنك أو لا ووقتها بطمن للنتايج.

الخلاصة إنه كتير ذاتيتنا بتدخل في الموضوع وفي رؤيتنا وحكمنا على أي موقف.
يعني مش بشوف الموقف بس لكن بشوفني أنا فيه حتى لو أنا فعلياً برة الموقف خالص، ما بقدرش أفصل في حكمي بين أنت وبين الأنا.
ما ينفعش أبقى أنا ببهدل اللي يغلط فيا ولما أشوفك بتُسلك نفس السلوك أقول عليك مهزأ: ما هو ده اعتراف ضمني إني أنا كمان كده.

ما ينفعش أقول لك انت راجل وانت بترد إهانة بإهانة، وأنا شايف إني لو سلكت السلوك ده هبقى مش راجل هبقى حيوان، جرجرتني غرايزي لسلوكيات متوحشة.

أنا بقيّم سلوكك انت في ضوء شخصيتي أنا.
لو انت بتعمل حاجة أنا بعملها فهتبقى لذيذ وجميل وأمّور حتى لو بتعمل بلاوي.
لو مختلف عني وبتسلك بشكل مخالف ليا فانت مش كويس ومش صح ومش طبيعي حتى لو انت "صح".
ما أنا لازم أقول كده عشان أنفي عني تهمة إنه ده يبقى رأيك انت فيّا!

#إحنا_بنشوفنا_في_تصرفاتهم
#رأيك_نابع_من_شخصيتك_مش_من_سلوكي
رأيك فيا يخصك، مش بالضرورة يكون ده فعلاً أنا.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هافينغتون بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.