المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

أحمد لطفي شاهين Headshot

ماذا تستفيد عندما تبتسم؟

تم النشر: تم التحديث:

كلنا في العالم خصوص العربي نعيش ظروفاً قاسية وكآبة ومشاكل وثورات وهموماً، لكن العبوس لن يغير واقعنا، بل يجب أن نحاول أن نبتسم حتى نقاوم هذه العواصف العاتية وللابتسامة فوائد علمية من أهمها:

1. انخفاض معدل ضغط الدم وانخفاض سرعة ضربات القلب وارتياح الجسم:

وهذا يتيح للقلب العمل بدون إرهاق، فالناس الذين يبتسمون ويضحكون هم أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب.

2. خفض الإجهاد:

الإجهاد هو مشكلة شائعة في أيامنا هذه الحافلة بالأعمال، ويؤدي الإجهاد إلى عدد لا يحصى من المشاكل الصحية، لكن الابتسامة قادرة على أن تخفف التوتر على مدار اليوم؛ لأنها تنشط مادة الأندورفين الذي يكافح ويقلل من هرمونات التوتر. والأندورفين يعمل على مكافحة الإجهاد، وبالتالي يخفض من الشعور بالمزاج السيئ، إن ابتسامة على وجهك حتى وإن لم تكن حقيقية فى البداية فهي قادرة على تحويل يومك من تعب إلى راحة ومتعة.

3. زيادة الإنتاجية:

لقد تبين أن الابتسامة تزيد من الإنتاجية أثناء أداء المهام، فهي حقيقة واقعية؛ لأنك عند البدء فى العمل بالابتسامة فهي تعطيك دوافع للعمل بجد واجتهاد، وتجعلك منشرح النفس وتجعل الناس يقبلون نحوك ويتعاملون معك.

4. تشجيع الثقة:

تشير الدراسات إلى أن الابتسامة بصدق تجعلك تتبادل الثقة مع الناس، فالثقة جزء مهم فى حياتنا الاجتماعية عند التعامل مع الأشخاص القريبين منك من الأهل والأصدقاء والمعارف.


5. الإحساس بالتعاطف:

عندما تمر بموقف محرج أول ما تقوم به هو الابتسامة، وهذه الغريزة تكسر الجليد بإحساسك بالحرج، ويشجع التساهل من قبل الآخرين على ما ورد منا، ويولد الشعور بالتعاطف.

6. تجنب الأسف:

نحن نبتسم لتجنب شعور سيئ، ولكن لا نريد أن نؤذي مشاعر الآخرين لذلك نحن نبتسم، وتظهر الدراسات أن الأشخاص الذين لا يبتسمون هم عرضة للشعور بالمزاج السيئ وأيضاً تعزيز هرمونات التوتر لديهم.

9. التخلص من الألم:

الابتسامة والضحك على حد سواء تقلل من الإحساس بالألم، أن الابتسامة تطلق الأندورفين فهو يرفع من الحالة المزاجية، فالابتسامة هي بمثابة مسكن طبيعي للألم.

10. زيادة الاهتمام:

يحد الإجهاد تصوراتنا ويضيق اهتمامنا، الجسم يكافح الإجهاد ويحاول التركيز على شيء واحد من كل هذه الأشياء، الابتسامة تصد الإجهاد وتوسع اهتمامنا مرة أخرى وتفتح لنا العديد من الأفكار والمهام التي تأتي من هامش مفهومنا وعقلنا الباطن.

11. الابتسامة مثل العدوى بين الناس:

هناك حوالي 50% من الناس التي تبتسم تنشر تلك الفائدة الصحية بين الناس ولنتذكر المقولة الشهيرة: إن الابتسامة هي اللغة الوحيدة التي تفهمها كل الشعوب بلا استثناء.

12. بناء الجاذبية: الابتسامة تجعلك أكثر جاذبية، ويعني أن تكون شخصاً محبوباً من الجميع، عن أبي ذر الغفاري -رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تبسُّمك في وجه أخيك صدقة.. إلى آخر الحديث"، مَن منا لا يتمنى أن يتصدق كل يوم بمبلغ من المال من دون أن يدفع شيئاً؟ إنها طريقة علمنا إياها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، واعتبرها العلماء حديثاً أسهل طريقة للنجاح في العلاقات الاجتماعية.

نكتفي بهذا القدر ونرجو أن تعم الابتسامة والفرحة قلوبكم وبيوتكم.. تحياتي وأرق أمنياتي للجميع.

ملحوظة:

التدوينات المنشورة في مدونات هاف بوست لا تعبر عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع.